السيدة خديجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السيدة خديجة

مُساهمة  alikamal في الأحد يوليو 20, 2008 9:53 pm

خديجة بنت خويلد هي خديجة بنت خويلد بن اسد بن عبد العزي بن قصي ابن كلاب بن مرة بن لؤي بن غالب,وهي خديجةبنت فاطمة بنت زائدة بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن مضر بن نزار ابن عدنان. اما نسب الرسول الله محمد (صلعم) ,فهو محمد بن عبدالله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة ابن مضر بن عدنان, ويصل نسبه الشريف الي اسماعيل ابن ابراهيم الخليل عليهما السلام ونسب الرسول الكريم صلي الله عليه و سلم يلتقي مع نسب السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها لابيها عند قصي بن كلاب, ويلتقي ايضا نسب رسول الله عليه الصلاة و السلام مع نسب ام المؤمنين خديجة بنت خويلد لامها عند لؤي بن غالب. ونسب ام المؤمنين الاولي خديجة بنت خويلد : ان ام المؤمنين خديجة بنت خويلد تنحدر من ابوين قريشين , فابوها بن اسد الذي يتصل بنسبه مع رسول الله (صلعم),عند قصي بن كلاب و امها فاطمة بنت زائدة لتي تتصل بنسبها مع رسول الله (صلعم) عند لؤي بن غالب. ان هذا النسب لا يلتقي مع نسب الرسول الكريم (صلعم) ,و انما يمتد حتي يصل الي اسماعيل بن ابراهيم الخليل عليهما السلام ,و بذالك ام المؤمنين تنتسب لابوين كلاهما رفيع النسب ,طيب الذكر. قبل هجرة الرسول الكريم بثمانية وستين عاما ولدت خديجة بنت خويلد عام الفيل كان قبل الهجرة باكثر من ثمانين عاما قد اتمت الخامسة عشرة في عام الفيل,و عاشت في السيدة خديجة في بيت ملك شرف الحسب و علو النسب فهي من اعظم قريش نسبا ,و اكثرهم مالا ,و امتازت بحدة الذكاء و العفة و ذات اخلاق الحميدة. وعندما بلغت ريعان الصبا تقدم لخطبتها كثير من فتيان قريش , فتزوجت عتيق بن عائذ بن مخزوم الذي توفي عنها , ثم تزوجت بعد ذلك من ابي هالة بن زرارة بن وقدان الذي توفي عنها ايضا, ورفضت بعد ذلك الزواج و عاشت لولديها (هالة و هند) والتفت الي امور التجارة , وفي تلك الفترة من حيات خديجة , كان محمد (صلعم) يعيش في بيت جده عبد المطلب ولقي في بيته الكثير من الراحة والحنان ولم يكن ذلك طويلا الي ان مات جده وهو في الثامنة من عمره , ثم انتقل الي بيت عمه ابي طالب ليبدا حياة جديدة فقد امتلا قلبه بالحزن , فقد مات والده قبل ان يرى النور , و ماتت امه وهو طفل, و مات جده وهو ابن ثمانية اعوام, فلم يذق حنان اهله فانه لم ينس ابدا حنان امه التي فارقته وهو طفل , ثم تركته مع حاضنته (بركة بنت ثعلبة ) التي كانت تسمي (ام ايمن), التي رعت رسول الله طفلا بعد امه والتي كان يناديها يا امه. فبعد فترة التقي الرسول (صلعم) خديجة بنت خويلد رضي الله عنها لقاءا مفتاحا لعلاقة بدات حين اقبل ابو طالب نحو اخيه محمد قائلا يا بن اخي لقد بعثت خديجة بنت خويلد في طلبك لتجارتها و تحقق لخديجة ما ارادت وخرج محمد في تجارتها وهو في الخامسة العشرين وعادت القافلة بربح وفير فكلما التقت العيون يخفض محمد (صلعم) بصره حياء و ادبا وتنظر خديجة فتري فيه الرجولة و الوسامة . فكان خادمها يحدثها عن محمد و طريقة تعامله مع الناس, وكلما يحدثها اكثر تزداد اعجابا فيه و تتمني ان يكون لها زوجا مثله تمضي معه رحلة العمر, فاصبح محمد هو الشغل الشاغل لفكر السيدة خديجة فهو الامين علي مالها ولكن كان هناك سؤالا يدور في ذهن السيدة خديجة هل يرضى صلي الله عليه وسلم بها زوجة او الا, الي ان ارسلت صديقتها نفيسة بنت منيبه العون لتعرف منه الاسباب التي تمنعه عن الزواج, فاقبلت اليه وسالته بادب ما يمنعك من الزواج يا محمد؟ فاجابها بصدق مابيدي ما اتزوج به فقالت له فاذا دعيت الي جمال ومال وشرف فبماذا تجيب؟ فقال من تكون؟ فاجابته السيدة خديجة بنت خويلد, و اطرق من هول المفاجاة, فلم ان خديجة بنت خويلد التي رفضت العديد من اشرف قريش فلم يجب باي شئ فعندما قرات الجواب في عينيه وعادت مسرعة الي خديجة تزف لها البشري, و انطلاق محمد الي اهله يستشيرهم في الامر فاعلنوا رضاهم وخرج ابو طالب و معه حمزة و العباس الي بيت خديجة و خطبوها الابن اخيهم محمد (صلعم) و امتلات القلوب بالفرحة والرضي و تمت الموافقة و انتشرت في ارجاء مكة الخبر السعيد كان محمد كعادته ياوي الي غار حراء و تنتظر السيدة خديجة بنت خويلد عودته بشوق و حين يعود تلقاه باارعاية و الحب لتخفف عنه العناء , و ذات يوم عاد يرتجف و يتصبب عرقا و اسرع الي فراشه وهو يقول(زملوني..زملوني), و حين روى زوجته ما حدث له ان جبريل ابلغه رسالة السماء له (اقرا باسم ربك الذي خلق), وانطلقت ابن عم لها يدعي ورقة بن نوفل واخبرته ما حدث وكان ورقة نصرانياقرا الكتب السماوية واطلع علي ما فيها فقال(قدوس قدوس ..اقد جاءه الناموس الاكبر الذي كان ياتي موسى وانه لنبي هذه الامة , فقولي اه فليثبت , وعادة مسرعة اليه لتطمئن الرسول (صلعم) , وهي اول من صدق الرسول وازرته وجرت الكلمات علي لسانها كالشهد, ومع ابتدا بعثةالرسول الكريم الذي يهدي الي الله الي الاسلام لاعلاء كلمة الحق وكانت ام المؤمنين تخفف عنه اثار الاذى والتكذيب وتجاهد معه وتنصره, ومرة ايام وبدات الدعوة الي دين الحق تنتشر ورسول الله صابر علي اذى المشركين وتستخدم ام المؤمنين مالها لمساعدة الفقراء والمحتاجين لتثبيت المؤمنين علي الايمان, وعاشت ام المؤمنين اربعة وعشرين سنة زوجة لرسول الله صلي الله عليه و سلم و انجبت له البنين والبنات والاولاد وهم(القاسم , الطاهر, زينب, رقية, فاطمة, ام كلثوم) ونشر الاسلام الخير والعدل .
avatar
alikamal
Admin

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fa6imiah.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى